حكومة أبوظبي تعلن عن إنشاء هيئة أبوظبي للبحث والتطوير

حكومة أبوظبي تعلن عن إنشاء هيئة أبوظبي للبحث والتطوير

13/11/2019 07:20:00 م
أبوظبي
أعلنت حكومة أبوظبي عن إنشاء هيئة أبوظبي للبحث والتطوير، والتي تسعى إلى خلق منظومة بحث وتطوير شاملة مواكبة للعالمية ومتخصصة في البحث العلمي في إمارة أبوظبي.

  • إنشاء هيئة أبوظبي للبحث والتطوير تعمل تحت مظلة دائرة التعليم والمعرفة
  • هيئة أبوظبي للبحث والتطوير تستقطب أفضل الخبراء والباحثين الدوليين لإيجاد حلول جذرية للتحديات على المستوى المحلي والدولي
  • بيئة بحثية شاملة تغطي جميع جوانب البحث والتطوير، من التمويل البحثي وحتى التنفيذ، وتأسيس مختبرات الابتكار، وعدد من مراكز البحوث الافتراضية
  • هيئة أبوظبي للبحث والتطوير تأتي تماشياً مع محور تطوير منظومة المعرفة والابتكار في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21 والذي يستهدف جعل إمارة أبوظبي منارة للابتكار والتكنولوجيا لاستقطاب المواهب من جميع أنحاء العالم 

وتعنى الهيئة التي تتبع دائرة التعليم والمعرفة بوضع الضوابط والمعايير التي يتم من خلالها اعتماد ودعم وتمويل وإبرام عقود البحث والتطوير للمؤسسات والأفراد بما في ذلك عملية تأسيس مركز السياسات الذي ستقوم من خلاله بوضع السياسات والخطط الاستراتيجية الهادفة إلى تمكين الشركاء الاستراتيجيين في مجال البحث والتطوير. وستشمل هذه العملية تأسيس شراكات جديدة مع العديد من مؤسسات التمويل البحثي بما يضمن توفير منصة مؤثرة في مجال البحث والتطوير في إمارة أبوظبي.

يأتي إنشاء هيئة أبوظبي للبحث والتطوير تماشياً مع محور تطوير منظومة المعرفة والابتكار في برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21 والذي يستهدف جعل إمارة أبوظبي منارة للابتكار والتكنولوجيا لاستقطاب المواهب من جميع أنحاء العالم وبناء اقتصاد قائم على المعرفة. 

وعلى الرغم من التقدم الذي يشهده قطاع البحث والتطوير في إمارة أبوظبي، إلا أن حكومة أبوظبي تسعى إلى تحقيق الريادة على المستوى العالمي في مجال البحث العلمي، عبر تكوين شراكات عالمية تهدف لإيجاد حلول جذرية للتحديات على المستوى المحلي والدولي، مع التركيز على المجالات ذات الأهمية مثل علوم المواد المتقدمة والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحيوية والاستدامة والأمن الغذائي.

وتخطط هيئة أبوظبي للبحث والتطوير لإنشاء مختبراً للابتكار، والذي سيوفر بدوره مساحة مخصصة للباحثين تمكنهم من تطوير نماذج بحثية أولية والعمل على ترقيتها لغاية الوصول لمنتجات حقيقية قابلة للتسويق، مع تسهيل الحصول على الشراكات الفاعلة مع القطاع الخاص.

وستعمل هيئة أبوظبي للبحث والتطوير على جذب واستقطاب أفضل الخبراء والباحثين الدوليين من خلال اعتمادها نهجاً متعدد المحاور في إدارة البحث العلمي، يعمل على إنشاء بيئة بحثية شاملة تغطي جميع جوانب البحث والتطوير، من التمويل البحثي وحتى التنفيذ، وتأسيس مختبرات الابتكار وتوفير كراسي بحثية خاصة بالأساتذة الزائرين وتمويلات بحثية وافرة، وعدد من مراكز البحوث الافتراضية التي تعمل كحلقة وصل بين الباحثين والرائدين من خبراء البحث العلمي من جميع أنحاء العالم، بهدف التعاون لطرح الحلول للتحديات العالمية الملحة.

وفي هذا السياق، قالت معالي سارة مسلم، رئيس دائرة التعليم والمعرفة: "إيجاد حلول جذرية للتحديات على المستوى المحلي والدولي يتطلب منا جهدًا كبيرًا ومعرفة دقيقة لأحدث التطورات التكنولوجية الحديثة لخلق ابتكارات بناءة، تساهم في تحقيق إنجازات استثنائية تعود بالفائدة على الجميع".

وأضافت معاليها: "نطمح لنكون مبتكرين ومصنعين للحلول التقنية بدلاً من الاكتفاء باستخدام التكنولوجيا المتقدمة. آمل أن ننجح بتحقيق أهدافنا المرجوة من خلال تأسيس هيئة للبحث والتطوير ترتقي للمستويات العالمية، وتساهم بمشاركة الابتكارات المتميزة التي ستُصدِّرُها أبوظبي إلى كافة أنحاء العالم، مع تأسيس دعائم الصناعات في الإمارة، بما يتماشى مع خطتنا بالتحول نحو اقتصاد قائم على المعرفة."

وتماشياً مع التزامها بتوفير منصة تنافسية لتمويل البحث العلمي في إمارة أبوظبي، تتبنى هيئة أبوظبي للبحث والتطوير عدداً من المبادرات تتضمن إنشاء خمس مراكز للبحوث الافتراضية تركز على القطاعات ذات الأهمية الاستراتيجية كالذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء والأمن الغذائي والاستدامة والتكنولوجيا والطاقة الحيوية والمواد المتقدمة. توفر هذه المراكز المشتركة منصة للتعاون بين كافة مؤسسات التعليم العالي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، مما يعزز وجود بيئة بحثية مبتكرة تسهم بدورها في مواجهة التحديات الهامة التي تواجهها أبوظبي.

كما وتقوم هيئة أبوظبي للبحث والتطوير المنشأة حديثاً بتمويل ثلاث مبادرات محورية للبحث العلمي تتمثل في برنامج منح أبوظبي للتميز البحثي، وبرنامج منح أبوظبي للباحثين الشباب، بالإضافة إلى مشروع الكراسي البحثية للأساتذة الزائرين.

ويعد برنامج منح أبوظبي للتميز البحثي أحد برامج تمويل المقترحات البحثية المتميزة في المجالات ذات الأولوية الاستراتيجية لإمارة أبوظبي، حيث يهدف البرنامج إلى تطوير المجالات العلمية والتكنولوجية في الإمارة وإقامة شراكات محلية وعالمية تربط الباحثين في أبوظبي بنظرائهم من الباحثين في القطاعات الصناعية والمؤسسات الأكاديمية الرائدة على المستويين المحلي والعالمي.

أما برنامج منح أبوظبي للباحثين الشباب، فهو مماثل لبرنامج تمويل المقترحات البحثية المتميزة في المجالات ذات الأولوية الاستراتيجية لإمارة أبوظبي، إلا أنه يستهدف الباحثين الذين أنهوا درجة الدكتوراه أو ما يعادلها خلال الست سنوات الماضية.

هذا وتستهدف مبادرة الكراسي البحثية للأساتذة الزائرين نخبة من أفضل العلماء والمتخصصين في المجالات الاستراتيجية ذات الأهمية. وستساهم هذه النخبة العلمية في تكوين بيئة جاذبة تستقطب الباحثين في مجالات التخصص المتوافرة، بالإضافة لتبادل المعرفة والخبرات العملية مع مختلف الجامعات والباحثين، الأمر الذي سينتج عنه إنشاء شبكة بحثية مؤثرة تتمتع بخبرات عالمية.

اخبار ذات صلة

  • تفاصيل مشروع الشراكات التعليمية

    20 يونيو 2019

    دائرة التعليم والمعرفة تستعرض تفاصيل مشروع مدارس الشراكات التعليمية ونطاقها...
    اقرأ المزيد
  • برنامج موهبتي

    23 يوليو 2019

    التعليم والمعرفة والثقافة والسياحة في أبوظبي ينظمان حفل تكريم الطلبة الموهوبين...
    اقرأ المزيد